الزوجة الصالحة :رجل فقير في وظيفة متواضعة ، فوجئيوماً بوالد زوجته يقول له :” اتقِ الله يافلان واشترى لزوجتك بعضالخبز والجبن

الزوجة الصالحة :رجل فقير في وظيفة متواضعة ، فوجئيوماً بوالد زوجته يقول له :” اتقِ الله يافلان واشترى لزوجتك بعضالخبز والجبن والفول ولا تكثرعليها اللحم فقد ملت من أكل الدهنواللحم والفاكهة.”يقول الرجل فتحت فمي ولم أدري ماأجاوب فلم أفهم ماذا قال وماذايقصد حتى قابلت زوجتي وسألتها فكانتالمفاجأة التي حركت الأرضمن تحت أقدامي

..لقد كانت زوجته كلما تذهب إلى أهلهاويقدمون لها اللحم والطبخالدسم والفاكهة كانت تقول لا أريده فقدمللته ولا تأكل شيئاً منه وتقولأن زوجها لايحرمها من شئ منه بل أنهأكثر عليها منه حتى ملت مناللحم والفاكهة لكنها تشتهي

الجبنةوالفولوماشابهها فهو لايحضره لها ..بينما الحقيقة أنها في بيت زوجها لم تكنترى اللحم إلا في الشهروالشهرين مرة وكان أغلب أكلها منالجبنة الحامضة والخبز ، فلم يكنالرجل يملك مايسد جوعه ولا جوع زوجتهلكن الزوجة الصالحة أرادت أنترفع زوجها عند أهلها وتجعله كبيراً فيأعينهم

..كانت تتحمل الجوع والحرمان ولا ترضىأن يُعيّره أحد بفقره وحاجته بلكانت تُصّبره وتشد من أزره وتذكرهبموعود الله له إن صبرنعم الزوجة الصالحة الصابرةالبيوت ; ليس أساسها الأسمنت أو الحجر ..بل المرأة الصالحة إذا بتحب القصص والقرأءة أدخل صفحتي #قصص وعبر وحكم و سجل اعجابك و متابعة للصفحة و اترك لنا تعليق