لماذا قتل والدته رغم حبه لها يقال انها قصة حقيقية

ماذا قتل والدته رغم حبه لها يقال انها قصة حقيقية..حدثت في العراقمواطن من أهل البصرة كانت والدته مريضة بمرض عضال فلم يتحمل مرضها بسبب العوز والفقر حيث كانت والدته تحتاج الى عملية وعلاج ولم يملك ثمن العملية ولا يملك حتى ثمن شراء العلاج لها ٠ وبعد أن ضاق صدره أخذ والدته إلى مستشفى اهليوعندما دخل المستشفى طلبوا منه دفع الرسوم وبكل ثقة أخبرهم انه فقد المبلغ الذي كان يحمله من أجل العملية وطلب منهم اجراء العملية لوالدته لحين عودته إلى الدار وجلب المبلغ لهم ٠ وتركها وعاد إلى البصرة وكانت حالتها لا تتحمل التأجيل فباشر الكادر الطبي بأجراءات العمليه و عاد إلى منطقته وأخبرهم بان والدته أثناء الزيارة فارقة الحياة وقام بتجهيزها ودفنها في النجف ونشر موضوع الوفاة على مواقع التواصل الاجتماعي ٠وقام أبناء عمومته بتسليمه مبلغ ثلاث ملايين ( من صندوق العشيرة الخاص بالعزاء الذي يسلم لذوي كل متوفي يساهم فيه عموم أبناء ا

لعشيرة ) بعد أن وضعوا مكان العزاء في المأتم الخاص بالمنطقة وأصبح المعزين يتوافدون للعزاء وجمع المواطن من المعزين أربع ملايين فأصبح مجموع المبلغ لديه سبعة مليون دينار وفي اليوم الثالث بعد العزاء ذهب إلى النجف ٠ وكانت المفاجئة بعد أن أعتذر المواطن من مدير المستشفى والطبيب الذي أجرى العملية وهم لم يتوقفوا من اللوم عليه بذلك الكلام القاسي ٠ الطبيب يقول له كيف تترك والدتك بدون مرافق وبدون دم انت ابن عاق والمدير يقول له انت حملت المستشفى مسؤولية كبيرة وسنقدم شكوى ضدك و المواطن ساكت ٠ ثم تكلم المواطن وقال هل تحبون ان تعرفو السبب ٠قال له المدير وما هو السبب الذي يجعلك تترك والدتك بين الحياة والموت ثلاث ايام بدون مرافق وبدون ان تتصل ونحن في قلق لان العملية صعبة ولا يوجد مع المريضة من يتابع الحالة معنا ٠اجابهم والدموع تجري : أولا المريضة لم تكن وحيدة لان الله وانتم كنتم معها لهذا لم اكن خائف عليها بقدر خوفي كيف ادبر المبلغ لكم ٠والسبب الثاني انا الابن الوحيد لوالدتي وكنت في عزاء والدتي ولا يوجد غيري من يرافقها ٠٠باستغراب قال له مدير المستشفى وهذه من تكون ٠!؟قال انها والدتي ٠ المدير انزعج وقال بغضب تكلم بصدق ودعنا نفهم ٠٠كان جواب المواطن مؤلم حيث قال لهم انا عندما أحضرت والدتي لكم لم املك ثمن علاجها فكيف ادفع ثمن العملية والعلاج فتركت امي تحت رحمة الله ثم رحمتكم وذهبت إلى منطقتي واخبرتهم بأن امي توفت وانا اعلم يوجد صندوق للعشيرة يدفعون ثلاث ملايين لذوي المتوفى منه ٠ وسيحضر المعزين أقل شخص يدفع خمسة آلاف ٠ المهم بعد ثلاث ايام جمعت سبع مليين من العزاء وحضرت من أجل دفع ثمن العملية ولولا هذا التصرف لم يقبل المستشفى أن يجري العملية لها مجانا واليوم امي تعد مع الاموات

٠😭حزن الطبيب وقال انا لا اريد ثمن العملية وطرق رأسه وقال للاسف بأيدينا حكمنا بالاعدام على الإنسانية ٠ والمدير اطرق رأسه إلى الأرض واعتذر من المواطن وتنازل عن ثمن العلاج وأجور المستشفى وطلب من المواطن ان يجلب والدته بعد شهر من أجل الفحوصات مجانا ٠وبعد أن شكرهم المواطن قال مدير المستشفى بالعكس نحن نشكرك لانك ايقضت فينا الإنسانية ٠المهم عاد المواطن إلى داره وهو فرحان بسلامة والدته وحزين على الفعل الذي فعله من أجل إنقاذ والدته وذهب الى كبار المنطقة وسلمهم المبلغ الذي جمعه من العزاء بعد أن أخبرهم القصة وكيف تنازل الدكتور ومدير المستشفى عن المبلغ المترتب على عملية والدته ٠كذلك كبار المنطقة بعد التشاور قالوا له هذا الثمن لك افتح فيه مشروع ٠ ولم يقف الموضوع عند هذا الحد بل عندما سمع اهل المنطقة بالعملية ذهبت النساء إلى ام المواطن للتحمد لها على السلامة وكل واحدة تضع خمسة الف وعشرة الف والبعض ٢٥ الف بيد ام المواطن المهم اصبح لدى المواطن مبلغ محترم رمم داره المتهالك وأشترى لوالدته سبلت وثلاجة وفتح له مشروع صغير وهو اليوم في أفضل حال ٠٠الخلاصة : *كم واحد فارق الحياة بيننا وكان ثمن ما يقدم لذويه في العزاء هو ثمن لأستمرار حياته من خلال شراء العلاج له أو إجراء عملية له أو ارساله إلى الخارج للعلاج ٠ كوننا حكمنا على الإنسانية بالاعدام رغم وجودها معنا* ٠٠المهم بعد قراءة هذا القصة هل يستطيع المجتمع ان يجمعوا للمرضى الذين لا يملكون ثمن العلاج في مناطقهم ما سيتم دفعه في وفاتهم لذويهم من أجل إنقاذ حياتهم اي مواساتهم في حياتهم بدل من المواساة بعد الوفاة ٠أنشروا هذه القصة عسى ان تكون سبب في انقاذ مريض ما لا يملك ثمن العلاج