يحكى ان رجل أعزف عن الزواج … ولكن إصرار والده هو ما جعله يفكر ولكن بشرط ان يختار له زوجه

يحكى ان رجل أعزف عن الزواج ولكن إصرار والده هو ما جعله يفكر ولكن بشرط ان يختار له زوجه
تصلح له وتجيب على سؤاله ولكن الاب عجز عن ذلك

فقال لوالده سوف أغادر القريه لبحث عن ذكاء المرأة

وعند التجوال الي قُرى عديده سمع عن إمرأة شديدة الذكاء والحكمه ..

فقد كان يتجمع الرجال في الديوان لمحادثتها … فهذا من يثني .. وهذا من يمدح … وهذا من يلقى الشعر …فأقبل الاعرابي … وكانت المرأة تحدثهم من وراء ازار سميك تضعه بينها وبينهم

فحدثها الاعرابي فقال: لقد سمعت عنك الكثير من حكمه ودهاء فوددت التعرف بك ولعلي اكون من نصيبك

فقالت المرأة : الم تعرف صعوبة الاقتران بي

قال : اعرف ذالك

وتبادلى اطراف الحديث وستمتع الحظور في الاصغاء الى اللغه المتبادله بين الاعرابي والمرأة

قال الاعرابي : الا نستطيع ان نرى وجهك فنستأنس به

قالت المرأة : لا يرى وجهي الا رجل يستحق ان يكون زوجي

قال الاعرابي : هذا شئ يدعو للفخر

قالت : نعم الرأي

قال الاعرابي : ولكنني سمعت يا اخت العرب وقبل مثولي امامك ان في احدى ساقيك شعر كثيف ما ان تزيليه حتى يخرج بسرعه

قالت المرأة بغضب … كذبت فساقي اصفى من غلاف بيضه

قال الاعرابي : وكيف تثبتين كذب من قال لي ذالك

قالت : أنظر … ابعدت الازار ومدت ساقها اليمنى حتى الفخذ

نظر القوم الى بعضهم البعض بتعجب وزاد شوقهم لسماع الباقي

قال الاعرابي : ولكنهم قالوا انها في الساق اليسرى وليس اليمنى

فمدت ساقها اليسرى حتى الفخذ والمجلس ينظر اليها

نهض الاعرابي من مكانه والتفت الى القوم وقال : الم اقل لكم ان المرأة كائن ضعيف فقد بددت حكمة 30 سنه او اكثر بلحظات حينما امتحنت بجمالها

أيهم اكثر مكر النساء … ام دهاء الرجال